دخول
خدمة عربي أون لاين
عربي كونكت
 
دخول
خدمة عربي أون لاين
عربي كونكت
 

عن ماذا تبحث ؟
كيف يمكننا المساعدة ؟

الأكثر بحثاً

  • NewsAr

 

جدّد البنك العربي دعمه للمبادرة التي أطلقتها غرفة تجارة عمّان مؤخرا بالتعاون مع أمانه عمان الكبرى لإضاءة وتزيين شوارع وسط المدينة والعديد من المواقع التجاريه والسياحية والتراثية في العاصمه عمّان وذلك احتفاء بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك.

ويأتي دعم البنك العربي المتواصل لهذه المبادرة على مدار الأعوام تحفيزاً للحركة التجارية في وسط المدينة التي تُعد المركز الاقتصادي والتجاري العريق في العاصمة، كما أنها تستقطب اهتمام السياح بشكل خاص للمكانة التراثية والحضارية التي تتمتع بها. ويُعد مبنى البنك العربي في وسط البلد والواقع في شارع الملك فيصل أحد أبرز رموز ومعالم عمان القديمة وأحد أعرق المباني فيها.

وتهدف هذه المبادرة، التي ستستمر حتى عيد الفطر المبارك، إلى اظهار جمالية وسط المدينة مضاءة بالاهلة والنجوم الرمضانية لجذب المواطنين والاستمتاع بالأجواء الخاصة التي تتميز بها أيام الشهر الفضيل والعيد.
و تجدر الاشاره هنا الى أن البنك العربي ومنذ تأسيسه يعد شريكا فعالا في المجتمع، وراعياً للعمل المجتمعي. حيث يتبنى البنك نهجا استراتيجيا على صعيد المساهمة في تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية والبيئية المستدامة.

أيار 9, 2019
للعام الخامس على التوالي - البنك العربي يدعم مبادرة إضاءة وسط المدينة خلال الشهر الفضيل

قدم البنك العربي رعايته البلاتينية لفعاليات اليوم الوطني للتوعية بالتدقيق الداخلي والذي عُقد مؤخراً بتنظيم من جمعية التدقيق الداخلي الأردنية. وشهدت الفعالية حضور نحو 150 مشارك من مدراء ماليين ومدققين ومختصين إضافة إلى أعضاء جمعية التدقيق الداخلي من الأردن والمنطقة العربية.

وتناول اليوم الوطني للتوعية بالتدقيق الداخلي العديد من المحاور والجلسات النقاشية المتعلقة بأهمية التوعية والدور الجوهري الذي يلعبه التدقيق الداخلي في مختلف المجالات والأصعدة كدور التدقيق الداخلي وتأثيره على الحوكمة واقتصاد الدولة، التدقيق الداخلي والتكنولوجيا، دور التدقيق الداخلي في مكافحة الفساد والاحتيال، وغيرها من المواضيع ذات الصلة.

وتأتي رعاية البنك العربي لهذه الفعالية انطلاقاً من حرص البنك المتواصل على دعم المؤتمرات والفعاليات المهنية والتي تعنى بالمواضيع الهادفة الى تطوير الصناعة المالية والمصرفية.

أيار 7, 2019
البنك العربي الراعي البلاتيني لفعاليات اليوم الوطني للتوعية بالتدقيق الداخلي

أطلق البنك العربي مؤخراً حملة ترويجية خاصة لحاملي بطاقات فيزا الائتمانية وذلك تزامناً مع حلول  شهر رمضان المبارك، وذلك في إطار سعي البنك لتقديم عروض قيمة ومميزة لعملائه تواكب أسلوب حياتهم وتلبي احتياجاتهم لاسيما خلال الشهر الفضيل.

وتتيح الحملة والتي تستمر لغاية 8\6\2019 لحاملي بطاقات فيزا البنك العربي الائتمانية استرداد نقدي بنسبة 10% من قيمة مشترياتهم وبحد أقصى 100 دينار عند استخدام بطاقات فيزا البنك العربي الائتمانية المشمولة بالحملة  للتسوق لرمضان من مايلز وكوزمو وسيفوي وأي محل حلويات في المملكة. هذا بالاضافة لحصول العملاء على نقاط مكافآت ضمن برنامج "نقاط العربي" على كل حركة شراء يقومون بها من أي مكان بواسطة بطاقات البنك العربي الائتمانية وبطاقات الدفع.

وفي تعليقه على هذه الحملة قال السيد يعقوب معتوق، مدير دائرة الخدمات المصرفية للأفراد في البنك العربي – الأردن: "يأتي إطلاق هذا العرض الخاص ليتزامن مع شهر رمضان المبارك وذلك من أجل تقديم قيمة أفضل لحاملي البطاقات الائتمانية من البنك العربي عند تسوقهم لدى أي من المتاجر المشمولة بالحملة. هذا بالإضافة للاستفادة من برنامج المكافآت لمستخدمي البطاقات والذي يمنحهم النقاط على مشترياتهم". وأضاف: "نسعى في البنك العربي إلى تقديم مجموعة متكاملة من الخدمات والعروض التي تلبي احتياجات وتطلعات عملائنا وبما يتناسب مع أسلوب حياتهم عبر المواسم المختلفة خلال العام."

وتجدر الإشارة هنا إلى أن بطاقات البنك العربي تمنح حامليها مجموعة من المزايا من بينها، القبول الواسع محلياً وعالمياً، إضافة إلى برنامج "نقاط العربي" الذي يمكنهم من تجميع النقاط على العديد من معاملاتهم المصرفية واستبدال هذه النقاط بالنقد او بقسائم شرائية مجانية من مجموعة واسعة من المحلات، هذا إلى جانب خدمة التقسيط المريح التي تتيح لهم تقسيط قيمة مشترياتهم لتخفيف الأعباء المالية المترتبة عليهم. كما يمكن لحاملي البطاقات الائتمانية الوصول إلى حسابات بطاقاتهم بمنتهى السهولة والامان وفي أي وقت عبر تطبيق "عربي موبايل" للهواتف الذكية والخدمة المصرفية عبر الإنترنت "عربي أون لاين".

أيار 5, 2019
البنك العربي يطلق حملة ترويجية لحاملي بطاقات فيزا الائتمانية بمناسبة شهر رمضان
واصلت مجموعة البنك العربي تحقيق النتائج الايجابية خلال الربع الاول من العام 2019 حيث حققت أرباحاً صافية بعد الضرائب والمخصصات بلغت 231.8 مليون دولار امريكي للفترة المنتهية في 31 اذار 2019 مقارنة ب220.3   مليون دولار امريكي في الفترة المقابلة للعام 2018 و بنسبة نمو بلغت 5.2%. في حين نمت الارباح قبل الضرائب بنسبة 9.1% لتصل الى 312.8 مليون دولار امريكي.

هذا وقد بلغت التسهيلات الائتمانية 25.8 مليار دولار أمريكي كما في 31 اذار 2019 مقارنة مع 25.5 مليار دولار أمريكي في الفترة نفسها من العام السابق، وبلغت ودائع العملاء 33.7 مليار دولار امريكي كما في 31 اذار 2019 مقارنة مع 33.4 مليار دولار امريكي بنهاية 31 آذار 2018.

وأشار السيد صبيح المصري –  رئيس مجلس إدارة البنك العربي – إن النتائج الايجابية التي حققها البنك للربع الأول  تؤكد على متانة البنك وسيره قدما نحو تحقيق ايرادات مستدامة وعالية الجودة من أعماله المصرفية مرتكزا على انتشاره الجغرافي وتنوع موجوداته، كما اشار الى انه وعلى الرغم من بيئة الاعمال التي تتسم بالكثير من التحديات فان رؤية البنك الايجابية مكنته من مواصلة النمو وتعزيز السيولة وقاعدته الرأسمالية.

ومن جهته، بين السيد نعمه صباغ – المدير العام التنفيذي للبنك العربي– أن البنك من خلال كفاءة توظيفاته ونتيجة للنشاطات التشغيلية الاساسية حقق نموا في صافي الايرادات التشغيلية لتصل الى 344.7 مليون دولار أمريكي مقابل 334.6 لنفس الفترة من العام السابق، وذلك بفضل النمو في صافي الفوائد والعمولات المتأتية من الأعمال البنكية الرئيسية حيث بلغت نسبة النمو في صافي الفوائد 6.7%، مع المحافظة على استقرار الكلف التشغيلية حيث بلغت نسبة كفاءة (المصاريف إلى الإيرادات) 38.3%.

كما وأكد أن البنك حافظ على سلامة محفظته الائتمانية وجودة اصوله حيث بلغت تغطية الديون غير العاملة أكثر من 100% وذلك دون احتساب قيمة الضمانات، بالاضافة الى احتفاظ البنك بمركز مالي قوي حيث بلغت حقوق الملكية 8.5 مليار دولار امريكي في نهاية الربع الاول من العام 2019 وكذلك احتفاظه بنسبة كفاية رأس المال بلغت  15.5%.

وفي الختام  أكد السيد صبيح المصري على ثقته بقدرة البنك العربي على تحقيق أفضل النتائج والمحافظة على موقعه الريادي على مستوى المنطقة.

وتجدر الاشارة هنا الى أن البنك العربي حصل مؤخراً على جائزة أفضل بنك في الشرق الأوسط للعام 2019، وذلك للعام الرابع على التوالي، من مجلة غلوبال فاينانس (Global Finance) العالمية ومقرها نيويورك.
نيسان 28, 2019
231.8 مليون دولار امريكي أرباح مجموعة البنك العربي للربع الاول من عام 2019 وبنسبة نمو 5.2%


افتتح البنك العربي مؤخراً فرعه في منطقة دابوق بموقعه الجديد والواقع في شارع صالح النعيمات والمزوّد بمركز للخدمة الذاتية ومركز متخصص لعملاء برنامج "إيليت"، وذلك في إطار خطة البنك الهادفة إلى تعزيز شبكة فروعه ومراكز خدماته الذاتية في المملكة اضافة الى توفير خدمات على اعلى مستوى من التميز والخصوصية .

وبهذه المناسبة، قال السيد يعقوب معتوق، مدير دائرة الخدمات المصرفية للأفراد في البنك العربي– الأردن: "يأتي افتتاح البنك لفرع دابوق في موقعه الجديد تجسيداً لالتزام البنك العربي وحرصه الدائمين على تقديم افضل واحدث الخدمات والحلول المصرفية لعملائنا الكرام والتي تتناسب مع اسلوب حياتهم العصري." وأضاف: "يوفر الفرع الجديد مركزا للخدمة الذاتية بتصميم عصري وخدمات رقمية متعددة، ليمنح عملائنا تجربة مصرفية رقمية متكاملة وفريدة تتماشى مع متطلباتهم بالشكل الذي يضمن خدمتهم بطريقة أسرع وأكثر فاعلية على مدار الساعة".

وإلى جانب باقة الخدمات المصرفية الشخصية الشاملة التي يقدمها الفرع لكبار العملاء "إيليت" من خلال مركز متخصص لعملاء برنامج "إيليت"، يوفر الفرع كذلك خدماته لعملاء برنامج بريميوم عبر مدير علاقة مختص، هذا إلى جانب تقديم الفرع لمختلف الخدمات المصرفية المعتادة مثل فتح الحسابات بمختلف أنواعها والقروض الشخصية وقروض السيارات والقروض السكنية وبطاقات الائتمان بالإضافة إلى الخدمات المصرفية المباشرة (عربي اون لاين وعربي موبايل وغيرها) على مدار الساعة والتي تتيح للعملاء إتمام معاملاتهم المصرفيّة بمنتهى السهولة واليسر من تحويلات ودفع الفواتير وإصدار كشوف حسابات العملاء وغيرها. ويتوفر في الفرع الجديد خدمة التعرف على العميل من خلال شريان الأصبع والتي تتيح للعملاء اتمام حركات السحب والإيداع النقدي بكل سهولة إلكترونياً وبدون تعبئة أي نماذج ورقية.كما يوفرالفرع لعملائه العديد من الخدمات المصرفية من خلال مركز خدماته الذاتية من بينها: اصدار وتجديد بطاقات الصراف الآلي ذاتياً وفورياً، اصدار كشوفات الحساب بشكل ذاتي وفوري، صرف وإيداع شيكات البنك العربي بالدينار فورياً، سحب نقدي بسقوف اعلى، وغيرها المزيد.

نيسان 17, 2019
البنك العربي يفتتح فرع دابوق في موقعه الجديد

بالتعاون مع بنك الملابس الخيري؛ أحد إدارات الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية، رعى البنك العربي مؤخراً فعاليات يوم اليتيم والتي أقيمت في محافظة العقبة بمشاركة متطوعي البنك العربي، حيث تم استضافة أكثر من 90 طفلاً للمشاركة في عدة أنشطة أبرزها نشاط كسوة الأيتام.

وتأتي رعاية البنك لهذا النشاط ضمن اتفاقية التعاون بين البنك العربي وبنك الملابس الخيري السنوية، والتي تهدف الى توفير الكساء الملائم لـ1200 طفل يتيم من مختلف مناطق المملكة على مدار عام كامل. وتخلل البرنامج العديد من الأنشطة التفاعلية والممتعة للأطفال مثل العروض الترفيهية، وتقديم وجبات صحية، بالإضافة إلى التسوق مع الأطفال من خلال اختيار الملابس والأحذية والألعاب لهم بمشاركة متطوعي البنك العربي.

 وتجدر الإشارة هنا إلى أن البنك العربي يتبنى استراتيجية شاملة ومتكاملة على صعيد الإستدامة تعكس حرص البنك على تعزيز أثره الاقتصادي والاجتماعي والبيئي من خلال العمل بشكل وثيق مع مختلف الجهات ذات العلاقة وصولاً لتحقيق التنمية المستدامة. ويمثل برنامج البنك العربي للمسؤولية الاجتماعية 'معاً'، أحد ثمار هذا التوجه، وهو برنامج متعدد الأوجه يرتكز على تطوير وتنمية جوانب مختلفة من المجتمع من خلال مبادرات ونشاطات متنوعة تسهم في خدمة عدة قطاعات وهي الصحة ومكافحة الفقر وحماية البيئة والتعليم ودعم الأيتام.

نيسان 14, 2019
البنك العربي يرعى فعاليات يوم اليتيم في العقبة بالتعاون مع بنك الملابس الخيري
حصد البنك العربي مؤخراً جائزة "أفضل بنك في الشرق الأوسط لعام 2019"، والمقدمة من قبل مجلة "غلوبال فاينانس Global Finance" العالمية ومقرها نيويورك، محققاً بذلك فوزه للسنة الرابعة على التوالي بهذا اللقب.

ويأتي حصول البنك على هذه الجائزة بناء على تقييم للبنوك العاملة في المنطقة من قبل محرري المجلة المتخصصين واستناداً إلى بيانات مستقاة من محللين ماليين وإئتمانيين مختصين واستشاريين وخبراء ومدراء ماليين تنفيذيين ومصرفيين من حول العالم. ويغطي نطاق هذه الجوائز ما يقارب 150 دولة حول العالم تشمل مناطق إفريقيا وآسيا والمحيط الهادي وأوروبا وأمريكا اللاتينية والشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وقد تضمنت آلية التقييم والاختيار للبنوك الفائزة من هذه المناطق مجموعة من معايير الأداء الرقمية الى جانب معايير أخرى ذات صلة بالصناعة المصرفية من بينها نمو موجودات البنك والربحية والإنتشارالجغرافي وقوة العلاقات الاستراتيجية وتطوير الأعمال والابتكار في المنتجات.

وتعليقاً على هذا الإنجاز، صرّح السيد نعمة صباغ، المدير العام التنفيذي للبنك العربي: "يعكس هذا التقدير العالمي المكانة الإقليمية الرائدة للبنك العربي التي لا تقتصر على تحقيق أداء مالي قوي فحسب، بل تشمل كذلك دوره الريادي في تقديم الحلول المصرفية المتكاملة لعملائه من مختلف القطاعات محلياً وإقليمياً." وأضاف: "إن اختيار البنك العربي كأفضل بنك في الشرق الأوسط للعام الرابع على التوالي يثبت قدرة البنك على المضي بنجاح واقتدار في تحقيق إستراتيجيته الشاملة من خلال نهج مؤسسي وبرؤية مستقبلية واثقة، متخطياً الظروف والتحديات المختلفة التي تواجه المنطقة."

وتجدر الإشارة هنا الى أن البنك العربي والذي يتخذ من عمان، الأردن، مقراً له تأسس في العام 1930 وهو يمتلك واحدة من أكبر الشبكات المصرفية العربية العالمية، والتي تضم ما يزيد عن 600 فرع موزعة عبر خمس قارات. ويقدم البنك العربي مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات المصرفية لتلبية احتياجات الأفراد والشركات وغيرها من المؤسسات المالية العالمية. كما ويحظى البنك بحضور بارز في الأسواق والمراكز المالية الرئيسية في العالم مثل لندن ودبي وسنغافورة وجنيف وباريس وفرانكفورت وسيدني والبحرين.
نيسان 9, 2019
للعام الرابع على التوالي - البنك العربي "أفضل بنك في الشرق الأوسط"

رعى البنك العربي مؤخراً فعاليات أسبوع المال العالمي والذي أُقيم في متحف الأطفال الأردن الواقع في حدائق الحسين، وبتنظيم من متحف الأطفال الأردن وبالتعاون مع صندوق الحسين للتميز والإبداع.

وأسبوع المال العالمي هو حدثٌ عالمي يُقام سنويًا في شهر آذار بتنظيمٍ من المنظمة الدولية لمالية الأطفال والشباب (CYFI) بهدف زيادة الوعي المالي بين فئة الأطفال والشباب حول العالم، وتحفيزهم لاكتساب مهارات إدارة الأموال والتخطيط المالي السليم. وقد شارك متطوعون من البنك العربي ضمن برنامج الأسبوع وذلك بلقاء الأطفال وتعريفهم على جوانب العمل في القطاع المصرفي، وأهمية دور المؤسسات المالية كالبنوك، وكيف يمكنهم وعائلاتهم الاستفادة من الخدمات المالية المتاحة لهم كأفراد.

وتأتي رعاية البنك العربي لهذه الفعاليات ودعمه المتواصل لمبادرات وبرامج متحف الأطفال الأردن على مدار العام ضمن مظلة برنامج البنك للمسؤولية الاجتماعية "معاً"، وانطلاقاً من إيمان البنك بأهمية تنمية المهارات الفكرية والفنية والثقافية لدى الأطفال، وإثراء العملية التعليمية لديهم بشكل ينمي قدراتهم التعلُمية ويسهم في صقل مهاراتهم. حيث تندرج هذه الفعاليات التعليمية ضمن برنامج "التواصل مع المجتمع" الذي ينظم متحف الأطفال بموجبه عددًا من البرامج بهدف زيادة وعي الأطفال حول قضايا هامة، مجتمعية وعالمية، ومن ضمنها الثقافة المالية السليمة من خلال برامج تعليمية تفاعلية.

ومن الجدير ذكره أنّ برنامج البنك العربي للمسؤولية الاجتماعية "معاً"، هو برنامج متعدد الأوجه يرتكز على تطوير وتنمية جوانب مختلفة من المجتمع من خلال مبادرات ونشاطات متنوعة تُسهم في خدمة عدة قطاعات وهي الصحة ومكافحة الفقر وحماية البيئة والتعليم ودعم الأيتام.

نيسان 4, 2019
البنك العربي يرعى فعاليات متحف الأطفال بمناسبة أسبوع المال العالمي 2019

قدّم البنك العربي رعايته الاستراتيجية للمؤتمر الثاني لأسواق رأس المال العربية حول "تعزيز الشفافية والابتكار المالي" والذي عُقد يومي 27 و28 مارس / آذار 2019 في فندق "فيرمونت -عمّان" تحت رعاية دولة رئيس الوزراء، وبتنظيم من اتحاد هيئات الأوراق المالية العربية بالتعاون مع هيئة الأوراق المالية الأردنية. وشهد المؤتمر حضور نحو 300 مشارك من مستثمرين ومهتمين بأسواق رأس المال في مختلف دول العالم.

وناقش المؤتمر مجموعة من المحاور الرئيسية المرتبطة بأسواق رأس المال العربية والدولية، بما في ذلك النمو والتطور الاستراتيجي والتحديات التي تواجه الأسواق المالية العربية، وفرص التجديد والابتكار وتعزيز الإفصاح والشفافية وحماية المستثمرين، وتأثير البنية التحتية الإلكترونية على أسواق رأس المال العربية، والتمويل الإسلامي إلى جانب مجموعة أخرى من المحاور والموضوعات ذات الصلة. كما ضمّت قائمة المتحدثين في هذا المؤتمر نخبة من المسؤولين الرسميين الحكوميين وصانعي السياسات والقرارات الاقتصادية والمالية وقادة المؤسسات المالية العربية والإقليمية والدولية، ومجموعة من الخبراء والمحللين الماليين، بالإضافة إلى ممثلي هيئات الرقابة العربية والدولية والأسواق المالية.

وتأتي رعاية البنك العربي الاستراتيجية لهذا المؤتمر انطلاقاً من حرص البنك المتواصل على دعم المؤتمرات والفعاليات المالية والمصرفية والاقتصادية التي تسهم بشكل فاعل في تطوير السبل والوسائل اللازمة لدفع عجلة النمو الاقتصادي و تعزز من فرص تحقيق التنمية المستدامة محلياً وإقليمياً.

نيسان 2, 2019
البنك العربي الراعي الاستراتيجي للمؤتمر الثاني لأسواق رأس المال العربية

عقدت الهيئة العامة العادية لمساهمي البنك العربي اجتماعها بتاريخ 28\03\2019، برئاسة السيد صبيح المصري رئيس مجلس الإدارة وبحضور أعضاء مجلس الإدارة والمدير العام التنفيذي ومساهمين يحملون أسهما «أصالة ووكالة» يشكلون حوالي 83.38%  من رأس المال، كما وحضر الاجتماع مراقب عام الشركات عطوفة السيد رمزي نزهه الذي أعلن قانونية الاجتماع.

وبهذه المناسبة  أشار السيد صبيح المصري رئيس مجلس إدارة البنك العربي إلى أن الاقتصاد العالمي قد إستمر بالنمو القوي خلال العام 2018، مدعوماً بارتفاع النّمو في الولايات المتّحدة الأمريكيّة، على الرغم من التباطؤ في بعض الاقتصادات الكبرى الأخرى خاصّة الأوروبية منها والصين. وقد تأثرت البداية القويّة للنّمو الاقتصادي العالمي في العام 2018 سلباً بإرتفاع بعض التعرفات الجمركية بين بعض الاقتصادات الكبرى، ممّا أدّى إلى تباطؤ وتيرة النّمو في التجارة والاستثمار العالميّين مع نهاية العام. كما تأثر النمو الاقتصادي العالمي سلباً بارتفاع أسعار الفوائد على الدولار وما صاحبه من تراجع في التدفقات الرأسماليّة للأسواق الناشئة. وكان لهذا التراجع الأثرالأكبر على الاقتصادات المعتمدة أصلاً على استمرارية هذه التدفقات. وقد انعكست هذه الظروف على أداء أغلب أسواق المال العالمية والتي شهدت تراجعاً وتقلبات ملحوظة، كما أدت إلى ارتفاع أسعار الفائدة وانخفاض أسعار الصرف في أغلب الإقتصادات الناشئة.

وأشار المصري الى أن المنطقة العربية شهدت تعافياً نسبياً في الأداء الاقتصادي خلال العام 2018. وكان ذلك مدفوعاً بتعافي الإنتاج والإيرادات الماليّة في الدول النفطيّة ممّا ساهم في تحسّن الوضع المالي وزيادة الإنفاق العام في هذه الدول. وبشكل عام، فقد أسهمت الإصلاحات الاقتصادية وانتعاش القطاع السياحي في تحسين معدل النمو الاقتصادي لأغلب الدول العربية. وعلى الرغم من هذا التحسن، تأثرت بعض الدول العربية غير النفطية سلباً بتراجع التدفقات الرأسمالية. وقد استمرت المنطقة العربيّة في مواجهة المستجدات الاقليمية و العالمية علاوة على تقلبات أسعار النفط والتي زادت حدتها في أواخر العام.

وبين المصري أن القطاع المصرفي العربي تأثر بجملة التطوّرات والأحداث العالمية والإقليمية، حيث انعكس ذلك بتحسّن نسبي في السيولة والائتمان في بعض دول المنطقة النفطية، بينما كان مصحوباً بتراجع السيولة في دول أخرى مع استمرار الضغوط على أسعار صرف بعض العملات. كذلك، شهدت أسعار الفائدة في أغلب بلدان المنطقة ارتفاعاً ملحوظاً. وقد ألقت كل هذه المعطيات بظلالها على وتيرة نمو موجودات القطاع المصرفي وأدائه.

وأكد المصري أنه وفي ضوء هذه المعطيات واصلت مجموعة البنك العربي أداءها القوي خلال العام  2018 حيث بلغت أرباح المجموعة قبل الضرائب 1.1 مليار دولار  أمريكي. وتأتي هذه النتائج لتعكس قوة المركزالمالي للبنك ونجاح سياساته التي تركز على تحقيق النمو المستدام في أنشطته والتي تأتي تتويجاً لمسيرته الحافلة بالانجازات، وتأكيداً واضحاً على نجاحه في التعامل مع المستجدات الإقليمية والدولية.

وأشار المصري الى أنه الى جانب الأداء المميز للبنك العربي خلال العام 2018 فقد شهد هذا العام أيضاً إنتصار البنك في الدعاوى المقامة ضده امام المحاكم الأمريكية في نيويورك والتي استمرت على مدى أربعة عشر عاماً ، وتمثل هذا الانجاز بفسخ محكمة الاستئناف الأمريكية القرار الذي كان قد صدر ضد البنك فيما يتعلق بقضايا المدعين الأمريكيين وكذلك قيام  المحكمة العليا الأمريكية برد الدعاوى التي أقامها المدعون غير الأمريكيين ضده ليؤكد هذان القراران على سلامة موقف البنك والتزامه الدائم بكافة المتطلبات الرقابية والمعايير المصرفية العالمية في كافة أعماله ونشاطاته.

وتوجه المصري بالشكر الجزيل إلى البنك المركزي الأردني على الدور الفعال والمحوري الذي يقوم به لضمان سلامة واستقرار الجهاز المصرفي الأردني.

من جانبه استعرض السيد نعمة صباغ المدير العام التنفيذي للبنك العربي النتائج المالية للبنك مشيراً الى أن مجموعة البنك العربي حققت أداءاً قوياً عام 2018 حيث  بلغت أرباح المجموعة الصافية بعد الضرائب والمخصصات 820.5 مليون دولار أمريكي في نهاية العام 2018  مقارنة مع 533 مليون دولار أمريكي في نهاية العام 2017 في حين بلغت الارباح قبل الضرائب 1.1 مليار دولار أمريكي. وبين الصباغ أن المجموعة استطاعت تعزيز قاعدة رأس المال لديها لتبلغ 8.7 مليار دولار كما في كانون الاول 2018 وارتفعت نسبة كفاية رأس المال لتصل الى 15.6%، كما ارتفع العائد على حقوق الملكية ليصل الى 9.5%.

وبين الصباغ أن المجموعة حققت نمواً في صافي الأرباح التشغيلية بنسبة 8% وذلك بفضل النمو في صافي الفوائد والعمولات المتأتية من الأعمال البنكية الرئيسية حيث بلغت نسبة النمو في صافي الفوائد 9%. كما وحققت المجموعة نمواً في إجمالي محفظة التسهيلات الائتمانية بنسبة 3% لتصل إلى 25.8 مليار دولار أمريكي مقارنة بـ 25.1 مليار دولار أمريكي كما في 31 كانون الاول من عام 2017، في حين ارتفعت ودائع العملاء لتصل 34.3 مليار دولار أمريكي.

وأكد صباغ أن هذه النتائج الايجابية تأتي مدفوعة بالنمو الملحوظ الذي واصل البنك تحقيقه في ايراداته التشغيلية من مختلف قطاعات وأسواق عمله الرئيسية حيث حققت صافي الأرباح التشغيلية نمواً جيداً نتيجة لنمو صافي الفوائد والعمولات وذلك بفضل الجهود المستمرة و الناجحة في زيادة مستويات الاقراض وبما يعكس كفاءة البنك على ادارة السيولة ومصادر التمويل وقدرته على الاستفادة من انتشاره في العديد من الاسواق. كما تمكن البنك من المحافظة على استقرار الكلف التشغيلية حيث بلغت نسبة الكفاءة (المصاريف إلى الإيرادات) 40%، بالاضافة الى محافظة البنك على سلامة محفظته الائتمانية وجودة أصوله، حيث فاقت نسبة تغطية المخصصات للديون المتعثرة 100% وذلك دون احتساب قيمة الضمانات.

وأشار صباغ الى أنه وفي ضوء انتهاء الدعاوى التي كانت مرفوعة ضده في نيويورك منذ العام 2004 والتي جاءت لصالحه، قام البنك بعكس الفائض في المخصصات و البالغ قيمتها 325 مليون دولار امريكي مما انعكس ايجاباً على النتائج المحققة لهذا العام. كما قام البنك باستدراك مخصص بمبلغ 225 مليون دولار امريكي لقاء تدني قيمة استثمار في تركيا نتيجة لانخفاض سعر صرف العملة وذلك تماشياً مع إستراتيجيته وسياسته المتحفظة واستمراراً لنهجه القائم على ضرورة التحوط بشكل كافي لمواجهة التغيرات السلبية في الأوضاع الاقتصادية. 

هذا وقد  أقرت الهيئة العامة خلال اجتماعها توصية مجلس إدارة البنك العربي ش م ع بتوزيع أرباح نقدية على المساهمين بنسبة 45% عن العام 2018.

آذار 31, 2019
اجتماع الهيئة العامة للبنك العربي - توزيع أرباح نقدية على المساهمين بنسبة 45% عن العام 2018

أعلن البنك العربي تبرعه بمبلغ 250 ألف دينار لصندوق الزكاة وذلك استجابة للحملة الوطنية لدعم الغارمات والتي أطلقها جلالة الملك عبدالله الثاني. ويأتي هذا التبرع استمراراً للدور الوطني والمجتمعي الذي يؤديه البنك وانطلاقاً من مسؤوليته الاجتماعية تجاه دعم المبادرات الوطنية الهادفة الى تحقيق التكافل الاجتماعي ومد يد العون للمحتاجين من أبناء وبنات الوطن.

آذار 23, 2019
البنك العربي يتبرع بمبلغ 250 ألف دينار للحملة الوطنية لدعم الغارمات
أطلق البنك العربي حملة ترويجية خاصة لحاملي بطاقاته الائتمانية، وذلك بمناسبة الاحتفال بـ "عيد الأم" والذي يُصادف 21 من شهر آذار.
وتتيح الحملة والتي تستمر حتى تاريخ 22\03\2019 لحاملي بطاقات البنك العربي الائتمانية تقسيط قيمة مشترياتهم بفائدة صفر% من المحلات المشاركة ببرنامج التسديد المريح للبطاقات الائتمانية واسترداد 10% نقداً (بحد أقصى 100 دينار) عند استخدام بطاقاتهم للشراء من محلات الحلويات، الأزهار، الهدايا والمجوهرات بالاضافة الى سلسلة متاجر سمارت باي. كما توفر الحملة العديد من العروض المميزة من متاجر DNA للأجهزة الالكترونية والترفيهية ومتاجر امسيح للذهب والمجوهرات والتي  تتضمن الحصول على استرداد نقدي يصل لغاية 15% عند الشراء باستخدام بطاقات البنك العربي الائتمانية.
وفي تعليقه على إطلاق هذه الحملة، قال السيد يعقوب معتوق – مدير الخدمات المصرفية للأفراد للبنك العربي في الأردن: "اننا في البنك العربي نسعى دائما من خلال عروضنا المتواصلة للبطاقات الائتمانية على مدار العام الى تقديم أفضل المزايا لعملائنا الكرام وأكثرها ملائمة لأسلوب حياتهم واحتياجاتهم". وأضاف: " تقدم هذه الحملة والتي تتزامن مع مناسبة عزيزة علينا جميعاً، قيمة مضافة ومميزة لعملائنا من خلال ميزة الإسترجاع النقدي والمكافأة الفورية عند استخدامهم لبطاقات البنك العربي الائتمانية ."
وتجدر الإشارة هنا إلى أن بطاقات البنك العربي تمنح حامليها مجموعة من المزايا من بينها، القبول الواسع محلياً وعالمياً، إضافة إلى برنامج نقاط العربي وبرنامج التسديد المريح، هذا إلى جانب إمكانية الوصول إلى حسابات البطاقات الائتمانية بمنتهى السهولة وفي أي وقت عن طريق تطبيق عربي موبايل والخدمة المصرفية عبر الإنترنت "عربي أون لاين".
آذار 19, 2019
البنك العربي يطلق حملة خاصة بمناسبة عيد الأم

رعى البنك العربي مؤخراً فعاليات "ديل ميكرز 2019" والذي أقيم على مدار يومين في فندق W – عمّان بتنظيم من "إنديفر-الأردن". ويمثل هذا الحدث منصة حيوية لاحتضان الرياديين والمستثمرين من خلال عدد من فعاليات التواصل وورش العمل لدعم وتنشيط الاستثمارات في الشركات الناشئة والشركات سريعة النمو في العالم العربي والأردن تحديداً. وقد شهد المنتدى تفاعل لافت حيث شارك فيه أكثر من 75 مستثمر من 45 شركة رأس مال مغامر وخاص و25 مستثمر مبادر إضافة إلى 90 ريادي من 74 شركة ناشئة.

وتضمنت فعاليات "ديل ميكرز 2019" العديد من ورشات العمل للرياديين والمستثمرين المبادرين بالإضافة إلى جلسات حوارية وتحليلية حول البيئة الاستثمارية في المنطقة ومكانة الأردن بينها، بالإضافة إلى أهمية دور المستثمرين في تسريع نمو الشركات وفتح أسواق مختلفة لها.

وفي تعليقها على رعاية البنك العربي لهذه الفعالية قالت الآنسة رندة الصادق – نائب المدير العام التنفيذي في البنك العربي:"تمثل هذه الفعالية التي تنظمها انديفر فرصة مثالية لتعزيز التواصل والتشبيك بين رياديي الأعمال من الأردن والمنطقة والمستثمرين بشكل يساهم في دعم الشركات الناشئة ويوفر لها فرص النمو والانتشار إقليمياً وعالمياً." وأضافت الصادق:"يجسد عقد مثل هذه الفعالية في الأردن المكانة البارزة التي تحتلها المملكة على صعيد ريادة الأعمال على مستوى المنطقة حيث تأتي رعاية البنك العربي لهذه الفعالية انطلاقاً من حرص البنك على دعم الجهود الرامية إلى تمكين رواد الأعمال والشركات الناشئة وتحفيز بيئة ريادة الأعمال نظراً للدور الهام والمحوري الذي تلعبه في مجال تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة."

وفي تعليقها حول رعاية البنك العربي الحصرية لديل ميكرز2019، قالت السيدة ريم القسوس، المدير التنفيذي لانديفر الأردن "لا يقتصر دعم البنك العربي لانديفر الأردن على رعايتهم لفعالية ديل ميكرز كل عام فحسب، فإن البنك يؤمن بمهمة انديفر في دعم الرياديين والشركات الناشئة لتسريع نموها ومضاعفة اثرها ولما في ذلك من اثر على الاقتصاد الوطني واستدامته." وأضافت: "نحن بدورنا نثمّن هذه العلاقة وخصوصاً لرعاية فعالية ديل ميكرز التي فتحت المجال أمام جميع رياديي الأردن للالتقاء بنخبة من المستثمرين وعرض شركاتهم عليهم".

وتأتي رعاية البنك العربي الحصرية لهذه الفعاليات انطلاقاً من اهتمام البنك بدعم بيئة ريادة الأعمال بما فيها رواد الأعمال والفكر الإبداعي والشركات الناشئة بشكل يوفر لهم فرص النمو والانتشار إقليمياً وعالمياً، لا سيما وأن قطاع ريادة الأعمال يشكل أحد المحركات الرئيسة لإحداث تأثير اقتصادي واجتماعي إيجابي مستدام.

آذار 17, 2019
البنك العربي الراعي الحصري لغعاليات "ديل ميكرز 2019" بتنظيم من "انديفر-الأردن"

رعى البنك العربي مؤخرا فعاليات مؤتمر "واقع القطاع المصرفي الفلسطيني في محيطه العربي" بدورته الثالثة تحت عنوان "ابتكارات التكنولوجيا المالية ومستقبل الخدمات المصرفية" والذي أقيم في فندق كمبينسكي – البحر الميت بتنظيم من اتحاد المصارف العربية وبالتعاون مع سلطة النقد الفلسطينية والبنك المركزي الأردني وجمعية البنوك في الأردن وجمعية البنوك في فلسطين. وعُقد المؤتمر برعاية وحضور معالي محافظ البنك المركزي الأردني ومعالي محافظ سلطة النقد الفلسطينية حيث القى كل منهما كلمة في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الذي شهد حضورا واسعاً من المصرفيين والاقتصاديين وممثلي قطاعات الأعمال والخبراء المختصين من الأردن وفلسطين.

وتناول المؤتمر الذي استمر على مدار يومين، العديد من المواضيع المتعلقة بالتكنولوجيا المالية والتي تهم المصارف المركزية والتجارية على حد سواء كدور البنوك المركزية في دعم التحول الرقمي ومواجهة التحديات التنظيمية والرقابية الجديدة، تطورات التكنولوجيا المالية والرقمية وتطور الخدمات المالية، إنعكاسات شركات التكنولوجيا الناشئة على مستقبل التكنولوجيا المالية والمؤسسات المالية التقليدية، دور التكنولوجيا المالية كآلية جديدة في تعزيز الشمول المالي ودعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، الى جانب مجموعة أخرى من المحاور والموضوعات ذات الصلة.

وتأتي رعاية البنك العربي الاستراتيجية لهذا المؤتمر في إطار التزام البنك العربي وحرصه الدائمين على دعم المؤتمرات والفعاليات المصرفية التي تعنى بالمواضيع الهادفة الى تطوير الصناعة المصرفية بما فيها تلك المتعلقة بجوانب التكنولوجيا المالية ومستقبل الخدمات المصرفية.

آذار 7, 2019
البنك العربي الراعي الاستراتيجي لمؤتمر"ابتكارات التكنولوجيا المالية ومستقبل الخدمات المصرفية"

أعلن البنك العربي مؤخراً عن اسم الفائز بالجائزة الكبرى الربع سنوية من "برنامج شباب" وهي عبارة عن سيارة مازدا 3،  حيث فاز بها  السيد عاصم عثمان إبراهيم أبو ناموس من فرع الزرقاء. وبهذا السحب يكون البنك العربي قد قدم أربع سيارات  كجوائز كبرى عن العام 2018 في إطار المزايا المتعلقة ببرنامج شباب.

وبهذه المناسبة، قال السيد يعقوب معتوق مدير دائرة الخدمات المصرفية للأفراد في البنك العربي - الأردن: "تتواصل حملات وعروض برنامج شباب من البنك العربي على مدار العام، وذلك بهدف تشجيع عملائنا من فئة الشباب على الإستفادة من الخدمات المصرفية المتكاملة التي يقدمها لهم البرنامج." وأضاف:" تم تصميم برنامج شباب ليلبي الإحتياجات المصرفية المختلفة لفئة الشباب بما فيها تلك المتعلقة بالإدخار والبطاقات والخدمات المصرفية الرقمية وغيرها من الخدمات البنكية بشكل يتماشى مع أسلوب حياتهم ويتيح لهم بناء الأسس المالية السليمة لمستقبلهم، سواء في مرحلة الدراسة الجامعية أو الحياة العملية".

وتجدر الإشارة هنا الى أن برنامج "شباب" يقدم باقة متكاملة من الخدمات المصرفية وغير المصرفية لخدمة الشباب والشابات من الفئة العمرية 18-25 سنة، حيث يحصل كل من ينضم للبرنامج على مجموعة واسعة من المزايا المصرفية التفضيلية كالإعفاء من العديد من العمولات الخاصة بالخدمات المصرفية بالإضافة الى اصدار بطاقات تسوق عبر الانترنت وبطاقات الدفع المباشر دون رسوم وبتصميم خاص يتلائم مع فئة الشباب، قرض شخصي بأسعار تفضيلية وبدون عمولة لغاية 10000 دينار أردني، كما ويحصل المشتركين بالبرنامج على العديد من الخصومات والعروض الحصرية من مجموعة واسعة من المحلات والمتاجر المشاركة وغيرها من المزايا المتنوعة هذا الى جانب جوائز شهرية وربع سنوية، وغيرها العديد.

شباط 28, 2019
البنك العربي يعلن عن اسم الفائز بالجائزة الكبرى مع "برنامج شباب"
بالتعاون مع بنك الملابس الخيري؛ أحد إدارات الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية، رعى البنك العربي مؤخراً فعاليات يوم اليتيم والتي أقيمت في صالة بنك الملابس - الكرك  بمشاركة متطوعي  البنك العربي، حيث تم استضافة أكثر من 66 يتيم للمشاركة في عدة أنشطة أبرزها نشاط كسوة الأيتام.

ويعتبر هذا النشاط الأول في المحافظات خلال هذا العام ضمن اتفاقية التعاون بين البنك العربي وبنك الملابس الخيري السنوية، والتي تهدف الى توفير الكساء الملائم لـ1200يتيم على مدار عام كامل. وتخلل البرنامج العديد من الأنشطة التفاعلية والممتعة للأطفال مثل عرض فيديو ترفيهي، وتقديم وجبات صحية، بالإضافة إلى التسوق مع الأطفال من خلال اختيار الملابس والأحذية والألعاب لهم بمشاركة متطوعي البنك العربي.

وتجدر الإشارة هنا إلى أن البنك العربي يتبنى استراتيجية شاملة ومتكاملة على صعيد الإستدامة تعكس حرص البنك على تعزيز أثره الاقتصادي والاجتماعي والبيئي من خلال العمل بشكل وثيق مع مختلف الجهات ذات العلاقة وصولاً لتحقيق التنمية المستدامة. ويمثل برنامج البنك العربي للمسؤولية الاجتماعية 'معاً'، أحد ثمار هذا التوجه، وهو برنامج متعدد الأوجه يرتكز على تطوير وتنمية جوانب مختلفة من المجتمع من خلال مبادرات ونشاطات متنوعة تسهم في خدمة عدة قطاعات وهي الصحة ومكافحة الفقر وحماية البيئة والتعليم ودعم الأيتام. 
شباط 26, 2019
البنك العربي يرعى فعاليات يوم اليتيم بالتعاون مع بنك الملابس الخيري


قدم البنك العربي رعايته البلاتينية لفعاليات منتدى "التحول الرقمي للقطاعات البنكيّة والحكوميّة" والذي أقيم مؤخراً في فندق شيراتون – عمّان، تحت رعاية محافظ البنك المركزيّ وبتنظيم من جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات "انتاج". وقد هدف المنتدى إلى بحث مجموعة من المحاور الرئيسة المتعلقة برحلة التحوّل الرقميّ، الى جانب إلقاء نظرة مُعمقة حول التحديات الثقافيّة والتنظيميّة والتكنولوجيا التي تحدّ من سرعة الانتقال إلى مُستقبل رقميّ في القطاعات الحكوميّة والمصرفيّة.

وحضر المنتدى اكثر من 400 مُشارك من المؤسسات المصرفيّة الأردنيّة الرائدة وعدد من القطاعات الحكوميّة. وشهد المنتدى عقد حلقات حوارية بمشاركة نحو 45 متحدثا محليّا ودوليّا. وتم تسليط الضوء على مجموعة من المواضيع من بينها تحديات وأولويات التحوّل الرقميّ في الأردن، دور التكنولوجيا المالية في تغيير قطاع الخدمات المصرفية، دور مزودي التكنولوجيا في التحول الرقمي، أهم 6 اتجاهات للتحوّل الرقميّ في القطاع الحكومي، دور الذكاء الاصطناعي وذكاء الأعمال وتعلم الآلة في التحول الرقمي، تحقيق التحوّل الرقميّ باستخدام الحوسبة السحابيّة والأمن السيبرانيّ، دور تقنية البلوكشين في التحوّل الرقميّ والدفع عبر الهواتف النقالة والأنظمة والسياسيات المُرتبطة في التحوّل الرقميّ الى جانب مجموعة أخرى من الموضوعات ذات الصلة.

وتأتي رعاية البنك العربي لهذا المؤتمر انطلاقاً من حرص البنك المتواصل على دعم المؤتمرات والفعاليات الهادفة بما فيها تلك المتعلقة بالجوانب التكنولوجية والرقمية، وذلك في ضوء الأهمية المتزايدة للتحول الرقمي في الصناعة المصرفية.



شباط 10, 2019
البنك العربي الراعي البلاتيني لمنتدى التحول الرقمي للقطاعات البنكيّة والحكوميّة
رعى البنك العربي مؤخراً فعاليات منتدى "مكافحة الجرائم المالية - الإمتثال للمعايير الدولية لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب" والذي أقيم في فندق الانتركونتيننتال - عمّان، بتنظيم من اتحاد المصارف العربية وبالتعاون مع البنك المركزي الأردني وجمعية البنوك في الأردن ووحدة مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب.
وشهد المنتدى الذي جرى على مدى يومين تقديم أوراق عمل الى جانب عقد جلسات نقاش معمقة من قبل مجموعة من المصرفيين والخبراء والمختصين في مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب في المؤسسات المالية من الأردن والمنطقة العربية. وقد سلط المنتدى الضوء على مجموعة من المحاور والمواضيع التي تهم المصارف المركزية والتجارية على حد سواء بما يخص مكافحة الجرائم المالية، من بينها المكافحة العالمية للجرائم المالية، التكنولوجيا المتطورة وآثارها على الإمتثال للمعايير الدولية لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، القوانين والتشريعات المتعلقة بحماية نظم المعلومات والحد من الجرائم المالية، إضافة إلى مخاطر غسل الأموال وتمويل الإرهاب المرتبطة بالأصول المشفرة والعملات الإفتراضية وسلسلة الكتل النقدية الى جانب مجموعة أخرى من المحاور والموضوعات ذات الصلة.
وتأتي رعاية البنك العربي الاستراتيجية لهذا المؤتمر انطلاقاً من حرص البنك المتواصل على دعم المؤتمرات والفعاليات المصرفية والاقتصادية التي تعنى بالمواضيع الهادفة الى تطوير الصناعة المصرفية والمساهمة في تحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة.
شباط 6, 2019
البنك العربي الراعي الاستراتيجي لمنتدى اتحاد المصارف العربية حول مكافحة الجرائم المالية

حققت مجموعة البنك العربي اداءاً قوياً عام 2018 حيث بلغت أرباح المجموعة الصافية بعد الضرائب والمخصصات 820.5 مليون دولار أميركي في نهاية العام2018 مقارنة مع 533 مليون دولار أميركي في نهاية العام 2017 في حين بلغت الارباح قبل الضرائب 1.1 مليار دولار امريكي. واستطاعت المجموعة تعزيز قاعدة رأس المال لديها لتبلغ 8.7 مليار دولار كما في كانون الاول 2018 و ارتفعت نسبة كفاية رأس المال لتصل الى 15.6%، كما ارتفع العائد على حقوق الملكية ليصل الى 9.5%. ونظرا لهذه النتائج اللافتة فقد أوصى مجلس إدارة البنك العربي بتوزيع أرباح نقدية على المساهمين بنسبة 45% للعام 2018 و بمبلغ 418 مليون دولار امريكي.

هذا وقد حققت المجموعة نمواً في صافي الأرباح التشغيلية بنسبة 8% و ذلك بفضل النمو في صافي الفوائد و العمولات المتأتية من الأعمال البنكية الرئيسية حيث بلغت نسبة النمو في صافي الفوائد 9%. كما وحققت المجموعة نمواً في إجمالي محفظة التسهيلات الائتمانية بنسبة 3% لتصل إلى 25.8 مليار دولار أمريكي مقارنة ب 25.1 مليار دولار أمريكي كما في 31 كانون الاول من عام 2017، في حين ارتفعت ودائع العملاء لتصل 34.3 مليار دولار أمريكي.

وفي تعليقه على النتائج صرح السيد صبيح المصري– رئيس مجلس الإدارة قائلاً: "إن الارباح التي حققها البنك عام 2018 تعكس قوة مركزه المالي ونجاح سياساته التي تركز على تحقيق النمو المستدام في أنشطته و تأتي تتويجاً لمسيرته الحافلة بالانجازات، وتأكيداً واضحاً على نجاحه في التعامل مع المستجدات الإقليمية والدولية".

ومن جهته أوضح السيد نعمه صباغ – المدير العام التنفيذي للبنك العربي – أن هذه النتائج الايجابية تأتي مدفوعة بالنمو الملحوظ الذي واصل البنك تحقيقه في ايراداته التشغيلية من مختلف قطاعات و أسواق عمله الرئيسية حيث حققت صافي الأرباح التشغيلية نمواً جيداً نتيجة لنمو صافي الفوائد و العمولات وذلك بفضل الجهود المستمرة و الناجحة في زيادة مستويات الاقراض وبما يعكس كفاءة البنك على ادارة السيولة ومصادر التمويل وقدرته على الاستفادة من انتشاره في العديد من الاسواق. كما ونوه الى المحافظة على استقرار الكلف التشغيلية حيث بلغت نسبة الكفاءة (المصاريف إلى الإيرادات) 40%، بالاضافة الى محافظة البنك على سلامة محفظته الائتمانية وجودة اصوله، حيث فاقت نسبة تغطية المخصصات للديون المتعثرة 100% وذلك دون احتساب قيمة الضمانات.

واضاف السيد نعمة صباغ الى ان البنك و في ضوء انتهاء القضايا التي كانت مرفوعة ضده في نيويورك منذ العام 2004 والتي انتهت لصالحه قام بعكس الفائض في المخصصات و البالغ قيمتها 325 مليون دولار امريكي مما انعكس ايجاباً على النتائج المحققة لهذا العام، كما اشار الى ان البنك و تماشياً مع إستراتيجيته وسياسته المتحفظة واستمراراً لنهجه القائم على ضرورة التحوط بشكل كافي لمواجهة التغيرات السلبية في الأوضاع الاقتصادية قام باستدراك مخصص بمبلغ 225 مليون دولار امريكي لقاء تدني قيمة استثمار في تركيا نتيجة لانخفاض سعر صرف العملة.

وختاما، أشار السيد صبيح المصري انه على يقين بإستمرار البنك في تحقيق مستويات ربحية متميزة ومؤشرات تبعث على الثقة بقدرته على مواصلة وتيرة النمو الايجابي في الايرادات والربحية التشغيلية، ولتعزيز الموقع الريادي الذي تتبوأه المجموعة والمضي قدماً لتحقيق طموحات وتطلعات مساهمينا و خدمة عملائنا.

وتجدر الاشارة هنا الى أن البنك العربي حصل على العديد من الجوائز من جهات عالمية مرموقة كان من أبرزها جائزة أفضل بنك في الشرق الأوسط للعام 2018، وللعام الثالث على التوالي، بالاضافة الى حصوله على 14 جائزة عالمية على صعيد الخدمات المصرفية الرقمية المقدمة عبر منطقة الشرق الأوسط للعام 2018 من مجلة غلوبال فاينانس (Global Finance) – نيويورك، الى جانب جائزة بنك العام في الشرق الأوسط 2017 من مجلة ذا بانكر (The Banker)، التابعة لمجموعة الفايننشال تايمز العالمية ومقرها لندن.
ويشار إلى أن هذه النتائج أولية وهي خاضعة لموافقة البنك المركزي الأردني.

شباط 2, 2019
820 مليون دولار أرباح مجموعة البنك العربي و45% توزيعات الأرباح

أطلق البنك العربي مؤخرا النسخة المحدثة من منصة خدماته الرقمية للشركات "عربي كونكت" والتي تعد واحدة من أبرز الحلول التكنولوجية الرائدة على صعيد قنوات الخدمات المصرفية الرقمية المخصصة لقطاع الشركات. وتأتي هذه الخدمة في إطار استراتيجية البنك الرامية الى توفير قنوات خدمة رقمية حديثة تلبي المتطلبات المصرفية لقطاع الأعمال محلياً ودولياً بكفاءة وفعالية. 

وتتيح منصة "عربي كونكت" لعملاء البنك العربي من قطاع الشركات انجاز وتنفيذ العديد من المعاملات المصرفية والمتعلقة بإدارة تعاملاتهم المالية والتجارية عبر الإنترنت بكل سهولة وفاعلية، و من خلال نقطة دخول واحدة في أي وقت ومن أي مكان. اضافة الى تميز وظائف وخيارات "عربي كونكت" بمواكبتها بشكل فعال للتغيرات الحاصلة في بيئة العمل المصرفي في المنطقة بما في ذلك الإدارة الفورية والمتكاملة لحسابات الشركات التابعة محليا ودوليا، وإنجاز كافة المعاملات التجارية مثل إصدار الاعتمادات والكفالات بكل فعالية وسلاسة، وإمكانية دفع الفواتير مباشرة من خلال  مواقع الدفع المحلية كخدمة eFAWATEERcom في الأردن وغيرها في المنطقة، هذا إلى جانب المتابعة المستمرة لحركات الحسابات والإدارة المثلى للسيولة.

وفي تعليقها على اطلاق هذه الخدمة قالت الآنسة ناديا التلهوني، نائب رئيس أول – مديرة إدارة التعاملات المالية والتجارية للشركات في البنك العربي: "يعتبر البنك العربي من البنوك الرائدة على صعيد تقديم الخدمات المصرفية الرقمية للشركات على مستوى المنطقة." واضافت: "نسعى اليوم من خلال تحديث وإطلاق منصة "عربي كونكت" المتطورة الى ان نضع في متناول عملائنا الحلول الرقمية المتقدمة والتي تمكنهم من ادارة اعمال شركاتهم وانجازعملياتهم المصرفية بشكل سلس وبكفاءة تشغيلية عالية بما يلبي متطلبات اعمالهم ويدعم نموها ويمكنهم من الإنطلاق بها الى آفاق جديدة".

و تندرج منصة "عربي كونكت" ضمن منظومة متكاملة من الحلول المصرفية الرقمية الذكية التي يوفرها البنك العربي لقطاع الشركات والتي صممت لتواكب أحدث المستجدات في الصناعة المصرفية، والتي تشمل: تطبيق "عربي كونكت - موبايل" المصمم خصيصا للهواتف الذكية والذي يتيح للعملاء تنفيذ المعاملات البنكية في أي وقت ومن أي مكان. هذا بالإضافة إلى العديد من المنتجات والخدمات الرقمية الأخرى.

وتجدر الإشارة هنا إلى أن البنك العربي كان قد حصل مؤخرا على 14 جائزة عالمية على صعيد الخدمات المصرفية الرقمية المقدمة عبر منطقة الشرق الأوسط للعام 2018، وذلك بفضل خدماته المصرفية المتطورة لقطاعي الأفراد والشركات كان من بينها: جائزة البنك الأكثر تميزا في الخدمات الرقمية (أفضل بنك للخدمات المصرفية الرقمية للشركات) في كل من الأردن وقطر والبحرين ولبنان وجائزة أفضل بنك تمويل تجاري عبر الإنترنت وجائزة أفضل بنك في إدارة النقد عبر الإنترنت في الأردن.

كانون الثاني 27, 2019
البنك العربي يطلق خدمة "عربي كونكت" الرقمية لقطاع الشركات

جدّد البنك العربي مؤخراً اتفاقية التعاون مع بنك الملابس الخيري؛ أحد ادارات الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية وذلك للسنة الخامسة على التوالي. وتهدف هذه الاتفاقية الى توفير الكساء الملائم لـ1200يتيم على مدار عام كامل.

وتأتي هذه الاتفاقية انطلاقاً من إيمان البنك بأهمية تحقيق التكافل المجتمعي من خلال رفد المبادرات المجتمعية الرامية الى دعم جيوب الفقر ومد يد العون للفئات الأقل حظاً في المجتمع؛ حيث يسعى البنك من خلال هذا التعاون الى توفير الملابس والأحذية الجديدة والألعاب لـ1200 يتيم من مختلف مناطق المملكة وبمشاركة فريق من المتطوعين من موظفي البنك. فإلى جانب الدعم المادي الذي يقدمه البنك لهذه المبادرة سيقوم فريق متطوعي البنك بمساعدة الأيتام باختيار احتياجاتهم من الملابس والأحذية والألعاب المتاحة في صالة عرض بنك الملابس الخيري في عمان وعدد من الصالات المتنقلة في المحافظات.

وفي تعليقه على هذه المبادرة، قال السيد طارق الحاج حسن – نائب رئيس اول مدير ادارة البراندنج في البنك العربي: "يأتي تعاون البنك العربي مع بنك الملابس الخيري كجزء من استراتيجية البنك العربي المتعلقة بالإستدامة وتحديدا ضمن محور التعاون المجتمعي من خلال برنامج البنك العربي الخاص بالمسؤولية الاجتماعية "معاً" والذي يقدم البنك من خلاله الدعم للعديد من المبادرات المجتمعية النبيلة الهادفة إلى تعزيز التكافل الإجتماعي وتقديم المساعدة للفئات المحتاجة في المملكة." وأضاف: "نعتز بتجديد تعاوننا مع بنك الملابس للعام الخامس على التوالي ونثمّن الدور الإنساني الذي يقوم به في مساندة فئات المجتمع المحتاجة وجهوده المتواصلة لتأدية عمل الخير وخدمة المجتمع".

وأكد السيد أيمن المفلح، الأمين العام للهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية، على اهمية تجديد هذه الاتفاقية، قائلاً: "ان تعاوننا مع البنك العربي يساهم بتنفيذ خططنا الاستراتيجية والقيام بعملنا الانساني على اكمل وجه من خلال دعم برنامج يوم اليتيم والذي يساهم في ادخال البهجة على قلوب الاطفال." وأكد ان هذا التعاون يساهم بتعزيز المسؤولية الاجتماعية واثرها الاقتصادي والاجتماعي على الفئات المستهدفة والمحتاجة.

وتجدر الإشارة هنا إلى أن البنك العربي يتبنى استراتيجية شاملة ومتكاملة على صعيد الإستدامة تعكس حرص البنك على تعزيز أثره الإقتصادي والإجتماعي والبيئي من خلال العمل بشكل وثيق مع مختلف الجهات ذات العلاقة وصولاً لتحقيق التنمية المستدامة. ويمثل برنامج البنك العربي للمسؤولية الاجتماعية 'معاً'، احد ثمار هذا التوجه، وهو برنامج متعدد الأوجه يرتكز على تطوير وتنمية جوانب مختلفة من المجتمع من خلال مبادرات ونشاطات متنوعة تسهم في خدمة عدة قطاعات وهي الصحة ومكافحة الفقر وحماية البيئة والتعليم ودعم الأيتام.

كانون الثاني 23, 2019
البنك العربي يجدد اتفاقية التعاون مع بنك الملابس الخيري

ضمن برنامجه الخاص بالمسؤولية الاجتماعية (معاً)، وقع البنك العربي مذكرة تفاهم مع الجمعية الملكية لحماية الطبيعة لدعم تطوير وتنفيذ عدد من المبادرات المجتمعية والبيئية بهدف تطوير قرية فيفا في منطقة غور فيفا. حيث ستقوم الجمعية الملكية لحماية الطبيعة بالعمل على تنفيذ مشاريع التنوع الحيوي من خلال الحدائق المنزلية، ومعالجة المياه الرمادية بالإضافة إلى مشروع فرز النفايات الصلبة لعدد من المنازل.

ويهدف هذا المشروع لزيادة الوعي البيئي في القرية والعمل على تطويرها بشكل يحقق الاستدامة من خلال توظيف هذه المبادرات البيئية كوسيلة لزيادة الفرص الاقتصادية وتحسين المستوى المعيشي لسكان القرية.

وفي تعليقه على هذه المبادرة، قال السيد طارق الحاج حسن، نائب رئيس أوّل - مدير إدارة البراندنج في البنك العربي: "يأتي تعاوننا مع الجمعية الملكية لحماية الطبيعة تجسيداً لرسالة البنك العربي المتعلقة بدعم الجهود الهادفة لتحقيق "التنمية المجتمعية المستدامة" من خلال دعم وتطوير المبادرات ذات الآثار الإيجابية اقتصادياً واجتماعياً وبيئياً". وأضاف:"تمثل مساهمتنا في دعم مبادرة تطوير قرية فيفا في منطقة غور فيفا خطوة في اطار رفد جهود تمكين المجتمعات المحلية و توفير فرص خلاقة من شأنها أن تقدم حلولاً إقتصادية تفتح آفاقاً معيشية ذات مردود ايجابي لسكان المنطقة."

ومن جانبه أكد السيد يحيى خالد، مدير عام الجمعية الملكية لحماية الطبيعة "إن تعاون الجمعية والبنك العربي مبني على دعم وتطوير العديد من المبادرات البيئية التي بدورها تساهم في رفع الاقتصاد الوطني ودعم المجتمعات المحلية. نحن نعتز بتعاوننا المستمر مع البنك العربي ضمن برامجه للمسؤولية الاجتماعية، حيث يعتبر البنك العربي من أوائل المؤسسات التي عملت بمفهوم الاستدامة وطورته من خلال اشراك عدد كبير من موظفي البنك للتطوع في العديد من المبادرات".

وتابع خالد "نتطلع لاستمرار التعاون حيث أن هذه المرحلة ما هي إلا بداية لتغيير الواقع الحالي لقرية فيفا وتحويلها لقرية بيئية مستدامة في المستقبل، ومن ثم نقل النموذج للقرى المجاورة للمحميات الطبيعية".

وتجدر الإشارة هنا إلى أن البنك العربي يتبنى استراتيجية شاملة ومتكاملة على صعيد الإستدامة تعكس حرص البنك على تعزيز أثره الإقتصادي والإجتماعي والبيئي من خلال العمل بشكل وثيق مع مختلف الجهات ذات العلاقة وصولاً لتحقيق التنمية المستدامة. ويمثل برنامج البنك العربي للمسؤولية الاجتماعية 'معاً'، احد ثمار هذا التوجه، وهو برنامج متعدد الأوجه يرتكز على تطوير وتنمية جوانب مختلفة من المجتمع من خلال مبادرات ونشاطات متنوعة تسهم في خدمة عدة قطاعات وهي الصحة ومكافحة الفقر وحماية البيئة والتعليم ودعم الأيتام.

كانون الثاني 21, 2019
البنك العربي وحماية الطبيعة يوقعان مذكرة تفاهم لدعم مشروع تطوير قرية فيفا
أطلق البنك العربي - الأردن مؤخراً حملة ترويجيّة بالتعاون مع شركة ماستركاردTM، الشركة العالمية الرائدة في مجال تكنولوجيا حلول الدفع والراعي الرسمي لدوري أبطال أوروبا 2019 في مدريد، حيث تتضمن الحملة العديد من الجوائز القيّمة أهمها رحلات مدفوعة التكاليف لحضور نهائيات دوري أبطال أوروبا والتي ستقام في العاصمة الإسبانية مدريد خلال شهر حزيران من العام الجاري.

وتتيح الحملة التي تستمر لغاية 23/2/2019 للعملاء حاملي بطاقات ماستركارد تيتانيوم الائتمانية من البنك العربي فرص ربح العديد من الجوائز المميزة عند استخدامهم لبطاقاتهم لتسديد قيمة مشترياتهم بحيث تتضاعف فرص ربح العميل مع كل استخدام للبطاقة. وتشمل الجوائز فرصة ربح رحلة من ثلاث رحلات مدفوعة التكاليف لشخصين لكل رحلة، لحضور نهائيات دوري أبطال أوروبا 2019، وفرصة ربح جهاز من عشرة أجهزة تلفاز ذكية مع اشتراكات تلفزيونية مجانية لمشاهدة قنوات رياضية حصرية لمدة سنة كاملة، كما يحظى العملاء الجدد على فرص ربح إضافية لبطاقات ماستركارد تيتانيوم الائتمانية التي يتم إصدارها خلال فترة الحملة.

وفي تعليقه على هذه الحملة، قال السيد يعقوب معتوق، مدير دائرة الخدمات المصرفية للأفراد في البنك العربي – الأردن: "إننا في البنك العربي نحرص باستمرار على تقديم باقة من المكافآت والجوائز المميزة ذات القيمة المضافة لعملائنا عبر المواسم المختلفة خلال العام تقديراً لولائهم وثقتهم الدائمة بنا". وأضاف معتوق: " لقد قمنا بإطلاق هذه الحملة المميزة بالتعاون مع ماستركاردTM، الراعي الرسمي لدوري أبطال أوروبا من أجل إتاحة المجال لعشاق كرة القدم للحصول على فرصة استثنائية لحضور نهائي البطولة وكذلك الاستفادة من المزايا المتعددة التي تقدمها بطاقة ماستركارد تيتانيوم الائتمانية من البنك العربي."

وتعليقاً على ذلك، قال سومو روي رئيس ماستركاردTM في منطقة المشرق العربي: "نحن فخورون بالتعاون مع البنك العربي لإطلاق هذه الحملة الترويجيّة المميزة، إذ تساهم في دعم وتشجيع محبي الرياضة وخاصة متابعي دوري أبطال أوروبا. وسيتسنى لحاملي بطاقات ماستركارد تيتانيوم الائتمانية من البنك العربي الاستفادة من الجوائز القيّمة التي تتضمنها هذه البطاقة. ومن خلال إتاحة الفرصة أمامهم لإظهار الدعم لفريقهم، سنقوم بتعزيز تجربتهم المصرفية عبر ربط هذه التجربة بشغفهم تجاه كرة القدم. وتوفر التكنولوجيا المبتكرة المرتبطة ببطاقاتنا تجربة أكثر سلاسة تتمتع بأعلى مستويات الأمن والأمان، وتقدم لعشاق كرة القدم الفرصة لبدء شيء لا يقدر بثمن مع مجموعة من المزايا الحصرية مثل السفر وأسلوب الحياة وغيرها الكثير".

وتجدر الإشارة إلى أن بطاقات ماستركارد تيتانيوم الائتمانية من البنك العربي تمنح حامليها مجموعة من المزايا، ومن بينها الاشتراك في برنامج نقاط العربي، والاستفادة من برنامج "برايسلس" (Priceless) الذي يضم مجموعة فريدة من العروض والتجارب المصممة خصيصاً لحاملي بطاقات ماستركارد وتشمل المطاعم والتسوق والأماكن الترفيهية والرياضة والسفر والفنادق والنشاطات السياحية، بالإضافة إلى برنامج الحماية الائتمانية والذي يقوم بتغطية 100% من الرصيد القائم على بطاقة الائتمان وكذلك ميزة الدخول المجاني لصالات كبار الشخصيات في العديد من المطارات.

كانون الثاني 16, 2019
البنك العربي يطلق حملة ترويجية بالتعاون مع ماستركاردTM لحضور نهائيات دوري أبطال أوروبا 2019 في مدريد

تقديراً للدور الكبير الذي يقوم به المتطوعون في برنامج البنك العربي للمسؤولية الاجتماعية "معاً"، كرّم البنك العربي موظفيه المتطوعين في مبادرات وأنشطة البرنامج خلال العام المنصرم وذلك في حفل تكريم خاص أقيم مؤخراً في مبنى الإدارة العامة للبنك.

وشهد حفل التكريم المدير العام التنفيذي السيد نعمة صبّاغ ونائب المدير العام التنفيذي الآنسة رندة الصادق وعدد من مدراء القطاعات والدوائر والموظفين. ويأتي هذا التكريم السنوي تقديراً لجهود فريق متطوعي البنك العربي الذين شاركوا خلال العام بمجموعة من النشاطات والمبادرات الرامية إلى خدمة المجتمع المحلي في العديد من المجالات منها: الصحة ومكافحة الفقر والتعليم ودعم الأيتام وحماية البيئة.

وفي كلمته خلال الاحتفال، عبر السيد نعمة صباغ عن تقديره واعتزازه بالجهود المتميزة التي بذلها فريق متطوعي البنك العربي خلال العام الماضي، وقال السيد صباغ: "يولي البنك العربي أهمية كبيرة لتشجيع روح التطوع لدى موظفيه وتحفيزهم على المشاركة في الأنشطة والمبادرات المجتمعية المنبثقة عن استراتيجيته الخاصة بالاستدامة والرامية إلى تعظيم أثره الاقتصادي والاجتماعي والبيئي والمساهمة في بناء منظومة عمل مجتمعي متكاملة ذات أطر فعالة". وأضاف:"يعكس التزايد المستمر في عدد وساعات الأنشطة التطوعية لموظفينا إدراكهم العميق لقيم العمل التطوعي المؤسسي وشغفهم الكبير للمساهمة في إحداث التغيير الإيجابي الملموس في مجتمعهم الأمر الذي يجسد صدق انتمائهم لمؤسستهم ومجتمعهم."

وحول مشاركة موظفي البنك ضمن فعاليات البرنامج خلال العام 2018، قال السيد طارق الحاج حسن – نائب رئيس أول - مدير إدارة البراندنج: "بلغ عدد المبادرات المجتمعية التي نفذها متطوعو البنك العربي خلال العام المنصرم 61 مبادرة بمشاركة 359 موظف وموظفة من مختلف الدوائر والأقسام، كما بلغ عدد المشاركات التطوعية 1001مشاركة." وأضاف: "بلغ عدد المستفيدين من الأنشطة والمبادرات المجتمعية التي دعمها البنك خلال العام في إطار جهوده المتعلقة بالاستدامة ما يقارب 236,000 مستفيد من مختلف الفئات عبر المملكة".

وفي نهاية حفل التكريم أعرب الموظفون المكرّمون عن شكرهم العميق واعتزازهم الكبير بالتقدير الذي تلقوه من البنك، معتبرين ذلك الأمر استمرارية لمسيرة نجاح مؤسستهم، مؤكدين على التزامهم المستمر بالمشاركة في مختلف النشاطات والمساهمة في جهود تطوير مجتمعهم المحليّ وتحقيق التنمية المستدامة.

يذكر أن برنامج "معا" للمسؤولية الاجتماعية لا يقتصر فقط على المشاركة التطوعية للموظفين، بل يتيح المجال كذلك لعملاء البنك لتقديم دعمهم وتبرعاتهم للجهات غير الربحية المشاركة في البرنامج من خلال قنوات البنك المختلفة ومنها: الخدمة المصرفية عبر الإنترنت "عربي أون لاين"، الخدمة الهاتفية "هلا عربي"، بالإضافة إلى إمكانية التبرع من خلال فروع البنك المختلفة وصرافاته المنتشرة في أرجاء المملكة، علاوة على ذلك توفّر بطاقة "معاً" الائتمانية البلاتينية الصادرة من البنك لحامليها فرصة دعم الجهات غير الربحية في كل مرة يتم فيها استخدام البطاقة.

وتجدر الإشارة هنا إلى أن البنك العربي يتبنى استراتيجية شاملة ومتكاملة على صعيد الاستدامة تعكس حرص البنك على تعزيز أثره الاقتصادي والاجتماعي والبيئي من خلال العمل بشكل وثيق مع مختلف الجهات ذات العلاقة وصولاً لتحقيق التنمية المستدامة. ويمثل برنامج البنك العربي للمسؤولية الاجتماعية "معاً"، أحد ثمار هذا التوجه، وهو برنامج متعدد الأوجه يرتكز على تطوير وتنمية جوانب مختلفة من المجتمع من خلال مبادرات ونشاطات متنوعة تسهم في خدمة عدة قطاعات وهي الصحة ومكافحة الفقر وحماية البيئة والتعليم ودعم الأيتام.

كانون الثاني 13, 2019
البنك العربي يكرّم موظفيه المتطوعين ضمن برنامجه للمسؤولية الاجتماعية "معاً"