مدرستي

مسؤوليتي.... مجتمعي.... مستقبلي

بجهود تترأسها صاحبة الجلالة الملكة رانيا العبدالله وبالتعاون مع وزارة التربية والتعليم و بهدف إجراء أشغال صيانة للمدارس الحكومية المحتاجة لذلك، تستهدف مبادرة مدرستي جعل المدارس بيئة تعليمية أكثر بهجة وأمنا وأفضل تجهيزا وأكثر إلهاما. وسوف تستخدم تبرعاتكم المالية في مشاريع إعادة تأهيل المدارس وتوفير اللوازم المطلوبة وتدريب المعلمين وتدريس الطلبة.



www.madrasati.jo 

 رجوع