للعام الرابع على التوالي، البنك العربي وتكية أم علي يوصلان تعاونهما في العديد من المبادرات خلال شهر رمضان

24 تموز, 2013

كجزء من برنامجه الخاص بالمسؤولية الاجتماعية "معاً"، يواصل البنك العربي للعام الرابع على التوالي مساهمته في دعم العائلات العفيفة ضمن مناطق جيوب الفقر في أنحاء مختلفة من المملكة. وتأتي هذه الجهود من خلال رعاية البنك ومشاركته في عدد من المبادرات التي تنظمها تكية أم علي خلال شهر رمضان المبارك.

حيث قام البنك خلال شهر رمضان هذا العام بتغطية تكاليف وتجهيز355 طرداً من طرود الخير تشتمل على 22 نوعاً من المواد الغذائية التي تستهلكها الأسر، حيث تم إعدادها في مطابخ التكية الواقعة في منطقة القسطل، ومن ثم توزيعها على الأسر العفيفة في عمان والزرقاء وإربد وجرش، بالإضافة إلى تطوع عدد من موظفي البنك ومشاركتهم في توزيع عدد من طرود الخير على الأسر العفيفة في مدينة اربد وذلك بالتعاون مع كادر التكية. كما وقام البنك بتغطية تكاليف وجبات الإفطار على مدى يومين، والتي يتم تقديمها في مقر التكية الكائن في المحطة، حيث يستفيد منها حوالي 1,000 شخص يومياً. كما يقوم موظفو البنك العربي بالتطوع إلى جانب موظفي التكية للمساعدة في تقديم تلك الوجبات وتنظيم العملية في الخيمة الرمضانية التي أقامتها التكية في مقرها وعلى مدى خمسة أيام.

وبهذه المناسبة علق السيد طارق الحاج حسن نائب رئيس أول - مدير إدارة البراندنج في البنك العربي: "يحرص البنك العربي وللسنة الرابعة على التوالي على مواصلة تعاونه مع تكية أم علي ضمن مختلف المبادرات والبرامج التي تنفذها التكية مشكورة والتي تهدف إلى تقديم الدعم والعون للأسر العفيفة في مناطق مختلفة من أرجاء المملكة على مدار العام بما في ذلك شهر رمضان المبارك انطلاقا من المعاني والقيم السامية التي يحملها الشهر الفضيل لاسيما في مجالات التكافل الإجتماعي وما يصاحبه من تفعيل لقيم التعاون والبذل والعطاء.

وأضاف الحاج حسن "يلتزم البنك العربي من خلال إستراتيجيته الشاملة للإستدامة والتي يشكل برنامج معاً أحد محاورها الرئيسية بالمساهمة في دعم جهود التنمية المجتمعية على الصعيد الإقتصادي والإجتماعي والبيئي وصولاً إلى إحداث تأثير ايجابي وملموس لرفع مستوى المعيشة وتأمين العيش الكريم المستدام للأسر العفيفة في مجتمعنا المحلي. كما تتضمن هذه المساهمات إشراك موظفي البنك في العديد من الأنشطة المجتمعية، الأمر الذي يسهم في تعزيز روح التعاون المجتمعي لدى الموظفين و يرفع من حس المسؤولية الإجتماعية لديهم تجاه مجتمعهم."

ومن جانبه قال مدير عام تكية أم علي، السيد سامر بلقر: " نشكر البنك العربي على دعمه الدائم والمستمر لبرامج وأنشطة تكية أم علي المختلفة ومساهمته في إعداد وتوزيع الطرود الغذائية على الأسر المحتاجة خلال الشهر الكريم وتقديم الوجبات الإفطار الساخنة للمحتاجين."

ومن الجدير بالذكر هنا أن البنك العربي يتيح لجميع عملائه فرصة المساهمة في تقديم الدعم للأسر العفيفة من خلال التبرع لتكية أم علي كإحدى المؤسسات الغير هادفة للربح المشاركة في برنامج البنك المسؤولية الاجتماعية "معاً" والذي يوفر قنوات مختلفة للتبرع تتسم بالسهولة والبساطة. حيث تشتمل قنوات التبرع أجهزة الصراف الآلي وخدمة عربي أون لاين (الخدمة المصرفية عبر الانترنت) وهلا عربي (الخدمة المصرفية عبر الهاتف) وكافة فروع البنك العربي في المملكة، بالإضافة إلى بطاقة "معاً" الائتمانية البلاتينية التي توفر آلية فريدة من نوعها تسمح لحاملي البطاقة بالتبرع بنسب صغيرة من قيمة مشترياتهم إلى أربع مؤسسات غير هادفة للربح مشاركة بالبرنامج.

وتجدر الإشارة هنا إلى أن برنامج البنك العربي للمسؤولية الاجتماعية "معاً" هو برنامج متعدد الأوجه ويرتكز أساساً على تطوير وتنمية جوانب مختلفة من المجتمع وذلك من خلال مبادرات ونشاطات متنوعة تسهم في خدمة عدة قطاعات وهي الصحة ومكافحة الفقر وحماية البيئة والتعليم ودعم الأيتام، كما يجمع ما بين أربع مؤسسات غير هادفة للربح وهي تكية أم علي ومؤسسة الحسين للسرطان وصندوق الأمان لمستقبل الأيتام والجمعية الملكية لحماية الطبيعة.