البنك العربي يقيم إفطاراً خيرياً للأطفال الأيتام في متحف الأطفال الأردن

15 آب, 2012

كجزء من برنامج البنك العربي للمسؤولية الاجتماعية "معاً"، يحرص البنك على المشاركة وتحقيق قيم العطاء للأفراد وللأطفال الأيتام خاصة في هذا الشهر الفضيل، حيث قام البنك بإقامة إفطار خيري ل 200 طفل يتيم في متحف الأطفال الأردن احدى مؤسسات جلالة الملكة رانيا العبدالله التعليمية غير الربحية، وذلك بالتعاون مع متحف الأطفال و مع عدد من الجمعيات المحلية للأيتام المسجلة تحت وزارة التنمية الاجتماعية.

وتأتي هذه المبادرة من قبل البنك العربي لمنح الأطفال الأيتام فرصة مميزة لقضاء وقت ممتع خلال شهر رمضان وبمشاركة فعَالة من متطوعي البنك. وقد شارك بالإفطار أطفال تتراوح أعمارهم بين 7و13 سنة، حيث اشتمل الإفطار على جولة في المتحف، استفاد الأطفال من خلالها بتجربة تعليمية وترفيهية اختتمت بتناول وجبة الإفطار معاً و توزيع الهدايا عليهم من قبل المتطوعين.

وفي تعليقها على هذه المبادرة قالت الآنسة دينا شومان نائب رئيس تنفيذي Branding في البنك العربي: "بعض المبادرات ولو كانت متواضعة فإنها تترك أثراً كبيراً وإنطباعاً مميزاً عند الأطفال، مما يتيح لهم فرصة الاستفادة من طاقات الشباب المتطوع الطموح بالإضافة إلى الاستمتاع ببرامج متحف الأطفال المميزة. مثل هذه المبادرات تشعر الأطفال الأيتام بدفء شهر رمضان الكريم ودور الأفراد المتفانين في خدمة المجتمع."

وأضافت الآنسة شومان: "يحرص البنك العربي بإستمرار على مشاركة مختلف الفئات المجتمعية من خلال مجموعة متنوعة من الأنشطة والبرامج الهادفة والتي لا تقتصر فقط على شهر رمضان، بل تتعداه لتشمل العام كاملاً من أجل تحقيق التواصل والتفاعل المستمر لتجعل من المجتمع مكاناً أفضل للجميع. ونحن بدورنا نقدر كذلك المسؤولية الكبيرة التي تقع على عاتق الجمعيات المحلية في حماية ودعم الأيتام في المملكة."

ومن الجدير بالذكر بأن البنك العربي يواصل مبادراته خلال شهر رمضان الكريم، والتي تضم برامج وأنشطة مخصصة لخدمة المجتمعات المحلية، من أجل ترسيخ قيم العطاء والمشاركة والتطوع والتي دأب البنك على تحقيقها خلال مسيرته.